السعودية لن تنضم للمنظمة الفرانكفونية.. هناك شرطان للعضوية واختفاء خاشقجي دفع الرياض لسحب الطلب

سحبت المملكة العربية السعودية طلبها للانضمام إلى المنظمة الدولية الفرانكفونية وسط الضغوط المتزايدة من أجل تقديم تفسيرٍ لاختفاء الصحافي السعودي جمال خاشقجي.
إذ كانت المنظمة الفرانكفونية -وهي النظير الناطق بالفرنسية لرابطةِ الكومنولث الإنكليزية- على موعدٍ يوم الخميس 11 أكتوبر/تشرين الأول مع دراسة طلبٍ مُقَدَّمٍ مُؤخراً من جانب السعودية من أجل الحصول على عضويةٍ فيها، لكن المملكة وفق موقع صحيفة T
( برس بي PRESSBEE ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.