ملكة إسبانيا وزوجة أردوغان أبرز زبائنها.. مصممة الأزياء الألمانية التي رفضت مغادرة دمشق رغم الحرب، وأحيت التراث السوري

برس بي - هوف بوست : المكان اليوم لا يشبه سابق عهده، فالهدوء هو سيد الموقف لا يقطعه إلا صوت خطوات ناعمة لسيدة أوروبية الملامح، تطالعك بابتسامة عذبة وتلقي السلام بلغة عربية سليمة، هي خلاصة أكثر من 35 سنة قضتها في دمشق.
المكان هو منزلها الواقع في «باب شرقي»، الذي كان يعج بالزوار والمعارف قبل سنوات الحرب بالإضافة للأبناء.
أصبح اليوم فارغاً تسكنه هايك ويبر، وهي سيدة ألمانية اشتهرت قبل 2011 بإحيائها للتراث السوري من خلال تصاميم لأزياء وديكورات منزلية صنعتها أيدي سيدات سوريات ورثن فن التطريز والحياكة عبر قرون عديدة، وأسست علامة تجارية حملت اسم عنات أصبح مع الأيام مقصداً للكثير بمن فيهم زوجات زعماء دول وزوجات سفراء، طافوا بأعمالها مختلف دول العالم.

(function(d, s, id) { var js, fjs = d.getElementsByTagName(s)[0]; if (d.getElementById(id)) return; js = d.c
ملكة إسبانيا وزوجة أردوغان أبرز زبائنها.. مصممة الأزياء الألمانية التي رفضت مغادرة دمشق رغم الحرب، وأحيت التراث السوري
( برس بي PRESSBEE ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.