هل يعكر الاقتصاد صفو فرحة السودانيين بـ«اقتلاع» البشير؟

برس بي - ساسة بوست :

لم يكن خروج السودانيين في البدابة في 19 ديسمبر (كانون الأول) 2018، هدفه المعلن هو اقتلاع نظام البشير، ولكن السبب الرئيسي الذي اندلعت لأجله الاحتجاجات كان المطالبة بتوفير الخبز، ثم توسعت المطالب بعد ذلك إلى رحيل النظام، وهو ما يوضح أن الاقتصاد في الأساس هو المحرك الرئيسي للثورة في البلاد، لكن السؤال الآن كيف ترك البشير اقتصاد السودان؟ وهل هذه الأزمات ستنتهي بنهاية حكم البشير؟
يبدو الوضع الاقتصادي الحالي في السودان في غاية الصعوبة والخروج من هذه الأزمات لا يتوقف على التخلص من النظام وفقط، ولكن الأمر يحتاج إلى إصلاح حقيقي واستقرار سياسي يساعد على إعادة الاقتصاد للمسار الصحيح، إلا أن الإجراءات التي اتخذها المجلس العسكري سيكون لها مردود سيئ على أداء الاقتصاد بما قد يعزز من الركود وهروب رؤوس الأمو

هل يعكر الاقتصاد صفو فرحة السودانيين بـ«اقتلاع» البشير؟

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.