تزوجت بالدواعش وحملت السلاح مع طفلها.. ما فعلته هذه المرأة بعد مغادرتها لسوريا فاجأ الألمان

برس بي - هوف بوست :


أثارت امرأة ألمانية عادت من مناطق سيطرة داعش بسوريا حالةً من الاهتمام والقلق في البلاد، بعد اكتشاف قصتها الغريبة.



ونشر تلفزيون «الآن» الخاص، الإثنين 15 أبريل/نيسان 2019، تحقيقاً كشف عن عودة سيدة ألمانية تونسية الأصل تدعى أميمة عبده من مناطق كانت سابقاً تحت سيطرة تنظيم «داعش» في سوريا إلى مدينة هامبورغ الألمانية.



امرأة ألمانية عادت من مناطق سيطرة داعش بسوريا لتصبح مترجمة ومنسقة مناسبات



وبدأت المرأة حياة جديدة، مقدمة نفسها على أنها
مترجمة ومنظمة مناسبات، وفقاً لحسابها على موقع «لينكد إن»، التي تظهر
فيه حاسرة الرأس، خالعة للنقاب الذي كانت ترتديه خلال مناصرتها للتنظيم في سوريا.



 واستندت
مراسلة القناة جنان موسى، في تحقيقها الذي قيل إن العمل عليه دام أشهراً، على
محتوى هاتف أميمة الذي

تزوجت بالدواعش وحملت السلاح مع طفلها.. ما فعلته هذه المرأة بعد مغادرتها لسوريا فاجأ الألمان

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.