من شظف العيش إلى الفنادق الفخمة.. ماذا يعني أن تكون دبلوماسيًا في طالبان؟

برس بي - ساسة بوست :

شكلت مهام «حركة طالبان» الأفغانية، على مدار السنوات السابقة، خصوصية كُبرى واستثناءًا في أدوار قادتها بين الحركات المُسلحة؛ فهم تارة يقاتلون بالأسلحة داخل أوكار الهجوم في المناطق الصحراوية، ويُنفذون أعمالًا وهجمات مسلحة؛ قبل أن تتبدل هيئاتهم ويرتدوا زيّ الدبلوماسي، الذي يُفاوض بالوسائل السلمية في بهو الفنادق الفخمة بالعواصم العربية والغربية، ويتنقلون في هيئات سرية، ويكتشفون عوالم جديدة على خلاف حياتهم في المناطق الجبلية.
يستعرض التقرير التالي صورة كاملة لهذه المهام المُتناقضة، والمُفارقات المرتبطة بها، والخلفية التاريخية حول التنقل بين تلك الأدوار، وانعكاسات ذلك على حياة قادتهم.
التحالف مع «طالبان».. مصيدة إيرانية لـ«قصم ظهر» واشنطن

«طالباني ومبعوث دبلوماسي».. خلفية تاريخية حول هاتين المهمتي

من شظف العيش إلى الفنادق الفخمة.. ماذا يعني أن تكون دبلوماسيًا في طالبان؟

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.