لماذا صمدت طرابلس؟ مواقف متناقضة لقوات مصراتة والسلفيين باللحظات الحرجة لهجوم حفتر

برس بي - هوف بوست :


بعد مرور 15 يوماً على معركة طرابلس، بدأ هجوم
قوات حفتر يفقد زخمه، بعدما كان يعد أنصاره بنصر سريع، فهل انقلبت الأوضاع وأوشكت
قوات الحكومة المعترفة بها دولياً على إفشال الهجوم، أم أن حفتر سيفرض سيطرته على
العاصمة في النهاية.



منذ إطلاق الهجوم قبل نحو أسبوعين، سقط في معركة
طرابلس أكثر من 200 قتيل وأصيب 913 شخصاً ونزح أكثر من 18 ألف شخص من مساكنهم،
بمناطق الاشتباكات جنوبي العاصمة الليبية طرابلس، حصيلة 15 يوماً منذ بداية القتال
نشرتها منظمة
الصحة العالمية.



ومازالت المعركة مستمرة، وسط أنباء عن تغيير كبير
في مسار القتال.



تغييرات مؤسفة طرأت على معركة طرابلس مؤخراً



المعارك على تخوم العاصمة شهدت تطوراً نوعياً بعد
ليلة من القصف العشوائي بصواريخ الغراد على مناطق سكنية بطريق المطار جنوبي
طرا

لماذا صمدت طرابلس؟ مواقف متناقضة لقوات مصراتة والسلفيين باللحظات الحرجة لهجوم حفتر

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.