الرئاسة الجزائرية تدعو 100 شخصية إلى جلسة حوار، و «مجتمع السِّلم» تقاطع

برس بي - هوف بوست :


وجهت الرئاسة الجزائرية، الخميس 18 أبريل/نيسان 2019، دعوات إلى أحزاب وشخصيات ومنظمات، من أجل المشاركة في جلسة حوار جماعية، لبحث سبل تجاوز الأزمة التي تشهدها البلاد.



وذكرت مصادر حزبية متطابقة، أن الأمانة العامة للرئاسة وجهت دعوات إلى الطبقة السياسية، من أجل «لقاء جماعي تشاوري»، الإثنين 22 أبريل/نيسان 2019، يشرف عليه الرئيس المؤقت عبدالقادر بن صالح.



وأفادت المصادر بأن اللقاء هدفه «التشاور حول الوضع السياسي الراهن وكيفية تسيير المرحلة الانتقالية» بعد استقالة الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، وتولي «بن صالح» الرئاسة المؤقتة، بموجب الدستور.



وبدورها، نقلت قناة «النهار» الخاصة والمقربة من الرئاسة، أن «بن صالح» وجَّه دعوات إلى 100 شخصية وطنية، للتشاور وتوفير أجواء شفافة، الإثنين المقبل؛ تحضيراً لا

الرئاسة الجزائرية تدعو 100 شخصية إلى جلسة حوار، و «مجتمع السِّلم» تقاطع

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.