خبيرة اقتصادية: "في المغرب العربي لا توجد إصلاحات لتنويع الاقتصاد"

برس بي - نون بوست :

من بين أهم القضايا التي سيواجهها العالم العربي في المستقبل، قضية تنويع الاقتصاد. وفي الوقت الذي تواصل فيه هذه البلدان "التعويل على مصادرها الطاقية"، فإنها في المقابل مازالت تعتمد بشدة على عائدات المحروقات





ترجمة وتحرير: نون بوست
لا تزال المحروقات تمثل أهم مصادر عائدات العديد من البلدان العربية. وعلى الرغم من أن هذه الموارد تكتسي أهمية كبرى إلى جانب محدوديتها، إلا أنه لا يمكن نفي ضرورة الاستعداد لمرحلة ما بعد النفط. وفي هذا السياق، تفك الباحثة نسيمة وهاب العثامنة شيفرة رهانات هذا التنويع الاقتصادي.
من بين أهم القضايا التي سيواجهها العالم العربي في المستقبل، قضية تنويع الاقتصاد. وفي الوقت الذي تواصل فيه هذه البلدان "التعويل على مصادرها الطاقية"، فإنها في المقابل مازالت

خبيرة اقتصادية: "في المغرب العربي لا توجد إصلاحات لتنويع الاقتصاد"

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.