قطاع الغذاء الصحي واللياقة البدنية يغزو الاقتصاد العالمي بمئات المليارات

برس بي - نون بوست :

هناك العديد من العوامل التي ساهمت في خلق هذه القطاعات ومنحها أهمية اقتصادية، وأهمها أن العالم أصبح أكثر وعيًا وانفتاحًا بشأن موضوع الصحة والفضل يعود إلى البرامج التليفزيونية ومواقع التواصل الاجتماعي التي ساعدت الناس على معرفة طريقة العيش الصحية.





في القرن الواحد والعشرين، أصبحت الصحة واحدة من أكبر هواجس العالم ومحورًا رئيسيًا في قائمة أولويات شركات الغذاء التجارية التي اكتظت رفوف الأسواق بمنتجاتها وأطعمتها المُلصق عليها عبارات مثل صحية وعضوية وخالية من السكر وخالية من الجلوتين ولا تحتوي على مواد حافظة، لتكون جاذبة للبصر ومخاطبة لأذهان المستهلكين الذين يرغبون في الانضمام إلى عالم اللياقة.
في هذا الخصوص تشير التقديرات إلى أن المبيعات العالمية للمنتجات الغذائية الصحية بل

قطاع الغذاء الصحي واللياقة البدنية يغزو الاقتصاد العالمي بمئات المليارات

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.