مقاهي القراءة في تركيا إرث اجتماعي يعود للحياة

برس بي - نون بوست :

أصبحت غالبية هذه المرافق مخصصة لملء فراغ أوقات الناس بالألعاب، ومع ذلك تحاول البلديات التركية استرجاع الأجواء الثقافية في داخلها، بناءً على دعوة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان الذي طالب بإنشائها وإعادة إحيائها من جديد





كثيرًا ما ارتبط بأذهاننا أن للقراءة طقوس معينة، أكثرها شيوعًا شرب القهوة في مكان هادئ، إذ باتت هذه العادة سمة شائعة بين محبي الكتب الذي يبحثون عن الكافيين وقدرته في إبقاء عقولهم يقظة طوال فترة القراءة، ولا شك أن فعالية القراءة تصبح أكثر متعةً حين تكون في بيئة تسمح بالقراءة في نفس المكان لساعات دون انقطاع أو تشتيت، وذلك ما اهتمت به تركيا منذ زمن الدولة العثمانية التي أسست مقاه شعبية يتجمع فيها الناس لمطالعة الصحف والمجلات والكتب، إلى جانب احتساء الشاي أ

مقاهي القراءة في تركيا إرث اجتماعي يعود للحياة

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.