الخاسرون في استفتاء التعديلات الدستورية في مصر

برس بي - نون بوست :

بصرف النظر عن النتيجة المتوقعة لهذه الخطوة والتي من المرجح ألا تخرج بعيدًا عن نتائج الاستفتاءات الثمان التي شهدتها مصر خلال الـ 54 الماضية، إلا أن المشهد بكافة تفاصيله ساهم في تشويه العديد من المؤسسات والكيانات التي ربما كانت تتمتع قبل بدء هذه العملية بقليل من المصداقية.





أسدل الستار على الاستفتاء على التعديلات الدستورية المقترحة في مصر، وسط حالة من الجدل بشأن التجاوزات التي شهدتها أيام الاستفتاء الثلاثة والتي جاءت على رأسها الرشاوى الانتخابية وتوزيع كراتين السلع نظير المشاركة والتصويت بالموافقة.
الأجواء العامة التي شهدتها أيام الاستفتاء على التعديلات التي تمكّن الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي من البقاء في الحكم حتى 2030، تميّزت بالضبابية والغموض في كثير من الأحيان وس

الخاسرون في استفتاء التعديلات الدستورية في مصر

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.