أكثر من مليون دليل يكشف الجرائم في سوريا منذ 2011

برس بي - الخليج الجديد :

تمتلك الأمم المتحدة، أكثر من مليون دليل، على انتهاك جرائم في سوريا منذ عام 2011. وكشف التقرير الثالث الذي قدمته "الآليةُ الدولية المحايدة والمستقلة" بشأن الجرائم الأشد خطورة في سوريا، إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، الثلاثاء، أن الأدلة تشمل وثائق وصوراً وأشرطة الفيديو، وإفادات من الشهود والضحايا، وموادّ من المصادر المفتوحة.
من جانبه، قال الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش"، إن "مأزق مجلس الأمن وغياب المساءلة الوطنية داخل سوريا، تركا خيبة أمل في نفوس الضحايا إزاء فرص تحقيق العدالة، وأثارت الشكوك إزاء التزام المجتمع الدولي بسيادة القانون".
وأكد "غوتيريش"، في مقدمة التقرير، أنه "عقب الثورة التي حدثت في سوريا في عام 2011، عززَ السيلُ المستمر من الفظائع التي ارتكبتها جميع الأطراف والتي

أكثر من مليون دليل يكشف الجرائم في سوريا منذ 2011

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.