«النساء قادمات».. ماذا بعد أن قالت الصناديق للجنس الناعم «نعم»؟

برس بي - ساسة بوست :

ببطء لكن بثبات، أحرزت النساء تقدمًا في عدد من الاستحقاقات الانتخابية حول العالم خلال الأسابيع القليلة الماضية. يرصد هذا التقرير ما أحرزته المرأة مؤخرًا من خلال الصناديق الانتخابية التي قالت لها: نعم، وإن كان الطريق لا يزال طويلًا حتى تحقق كافة أحلامها. الانتخابات الفيدرالية الأسترالية.. الأغلبية الصامتة ترفع صوتها قبل ثلاثة أشهر، سئمت محامية سيدني سيرا ميرزابيجيان من تجاهل السياسيين في وقت الانتخابات، وقررت أن تأخذ زمام المبادرة بيدها، فأطلقت -بالمشاركة مع زميلتيها المحاميتين ماريا أوبراين وفانيسا ويتاكر- مجموعة غير حزبية اسمها «Women Vote» تهدف إلى توفير منبر للقضايا التي تهم النساء.
منذ ذلك الحين تحركت «الأغلبية الصامتة»، وتُوِّجَ هذا الحراك بزيادة غير مسبوقة في عدد النساء الفائزات في الا

«النساء قادمات».. ماذا بعد أن قالت الصناديق للجنس الناعم «نعم»؟

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.