عدو المتعة الجنسية.. كيف يمكن للزوجين التغلب على أثر الختان؟

برس بي - ساسة بوست :

تعيش 125 مليون فتاة بأعضاء جنسية مشوهة، في 28 دولة بأفريقيا والشرق الأوسط؛ بهدف ضبط سلوك الفتاة الجنسي، والحفاظ على عفتها عبر كبح رغبتها الجنسية، بتشويه أعضائها التناسلية أو ما يعرف بـ«الختان» وقطع البظر، كي تقاوم أية رغبات جنسية خارج إطار الزواج، أو بتخييط الشفتين الكبيرتين، ولا تفتح إلا عند الزواج. هكذا يتم تشويه أعضاء الإناث التناسلية يعرف ختان الإناث من قبل «منظمة الصحة العالمية» بأنه «جميع الإجراءات التي تنطوي على إزالة كل أو جزء من الأعضاء التناسلية الخارجية للأنثى، أو الحاق إصابات أخرى بتلك الأعضاء التناسلية الأنثوية لأسباب غير طبية». ويقدر عدد النساء اللواتي يعشن مع عواقب تشويه أعضائهن الجنسية بحوالي 100 مليون إلى 140 مليون امرأة، يتركزون في أفريقيا والشرق الأوسط. وتتم هذه الممارسة ع

عدو المتعة الجنسية.. كيف يمكن للزوجين التغلب على أثر الختان؟   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

يرجى التسجيل في الموقع ..من أجل إضافة تعليقك
( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.