بعيدًا عن معركة طرابلس.. كيف يخسر حفتر جنوب ليبيا؟

برس بي - ساسة بوست :

اطمأن اللواء المتقاعد خليفة حفتر أن العملية العسكرية التي شنتها قواته على بلدات الجنوب الغربي خلال فبراير (شباط) ومارس (آذار) 2019 قد مكنته من السيطرة إلى حد ما على بعض مناطق جنوب ليبيا، فانتقل بعد ذلك إلى معركة طرابلس، وألقى فيها ثقله العسكري. لكن الرجل الذي سوق جيدًا لهذه السيطرة لديه الكثير من المشاكل التي نجم عنها تلقى قواته في الجنوب – الهش أمنيًا – عدة ضربات وتحديات، لا تقتصر فقط على هجمات «تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)»، بل وصلت إلى حد الخلاف مع القبائل التي تحالف معها، وكذلك الاقتتال بين القوات المحسوبة عليه. «داعش» يزعزع قبضة حفتر على الجنوب في الرابع من مايو (أيار) 2019 كانت قوات معسكر تدريب ـ تابع للكتيبة 160 المنضوية تحت قوات حفتر ـ تؤدي مهامها كالمعتاد قبل أن تباغتها عناصر من تن

بعيدًا عن معركة طرابلس.. كيف يخسر حفتر جنوب ليبيا؟   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

يرجى التسجيل في الموقع ..من أجل إضافة تعليقك
( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.