رئيس مدغشقر ليس بطلًا.. كيف يستغل الرؤساء كرة القدم من أجل صيت كاذب؟

برس بي - ساسة بوست :

دائمًا ما ترتبط كرة القدم اللعبة الأكثر شعبية في العالم، بالاستغلال السياسي من قبل السياسيين ورؤساء الدول. فلقطات ودية في مباراة كروية من رئيس شاب هنا، ورقصة تفاعلية من رئيسة شقراء هُناك، كافية لنسج «أساطير» وهمية وتصريحات «درامية» عن هؤلاء الرؤساء، وتلاقي صدى واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي.
ولأن «الكرة أفيون الشعوب»، فغالبًا ما يسعى الزعماء والرؤساء إلى ربط أنفسهم بفريق كرة القدم الخاص بالدولة؛ على أمل أن يجدوا في البطولات الرياضية دعاية سياسية لأداء حكوماتهم. وقد يبلغ الأمر أقصاه، بأن يُجبر اللاعبون على رفع شارات سياسية موالية للحكام، أو يهددوا بالقتل إذا لم يفوزوا بالبطولة!
كرة القدم تحول رئيس مدغشقر لـ«أُسطورة»
سافر أندريه راجولينا رئيس مدغشقر إلى مصر لمساندة منتخب بلاده الذي يشارك ل

رئيس مدغشقر ليس بطلًا.. كيف يستغل الرؤساء كرة القدم من أجل صيت كاذب؟

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.