رغم التاريخ المنسي.. «الزحف الإسلامي» يتوغل في إقليم كتالونيا

برس بي - ساسة بوست :

ما الذي يأتي في بالك عندما تذكر كلمة كتالونيا؟ غالبًا، ما يفكر البعض في معقل فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم، أو يتذكر آخرون هذا الإقليم المتمرد الذي سعى من سنوات للانفصال على إسبانيا عبر استفتاء شعبي، لكنه فشل في تحقيق هذا المسعى. لكن ربما ثمة جزء منسي في هذا الإقليم يتعلق بوجود المسلمين الحالي فيه، بالإضافة إلى دور الإقليم التاريخي مع المسلمين خلال فترة حكم الأندلس. في السطور التالية نوضح عددًا من الحقائق التاريخية المنسية حول هذا الإقليم وعلاقته بالمسلمين على مر العصور. نظرة على المسلمين في كتالونيا تعد كتالونيا إقليمًا يتمتع بالاستقلال الذاتي، والذي يقع في الركن الشمالي الشرقي لإسبانيا. تتألف كتالونيا من أربع مقاطعات: برشلونة، وجيرونا، ولييدا، وتاراغونا. العاصمة وأكبر مدينة هي برشلونة،

رغم التاريخ المنسي.. «الزحف الإسلامي» يتوغل في إقليم كتالونيا   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

يرجى التسجيل في الموقع ..من أجل إضافة تعليقك
( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.