جنرال بارز دعا لإطاحة قائد الأركان.. ماذا يحدث داخل الجيش الجزائري؟

برس بي - ساسة بوست :

«البلاد في خطر»، بهذه الجملة اختُتمت سلسلة من التغريدات على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، منسوبة لوزير الدفاع الأسبق الجنرال خالد نزار، هاجم من خلالها قائد أركان الجيش الجزائري الفريق أحمد قايد صالح بقوة، دون أن يذكرهُ بالاسم. تغريداتٌ طالب فيها الجنرال نزار بـ«وضع حدٍّ للقيادة العسكرية الحالية التي استحوذت -حسبه- على الحراك السلمي الذي تشهده البلاد مُنذُ خمسة أشهر تقريبًا، رهينة شخص فرض الولاية الرئاسية الرابعة، وهو من ألهم الولاية الخامسة وينبغي أن يوضع له حد». تأتي هذه الخرجة التي لم تردّ عليها القيادة العسكرية بعد، في وقتٍ تصاعدت فيه الانتقادات في الجزائر حول الدور المبهم حسب الكثيرين، للقيادة العسكرية التي تعهدت بمرافقة الحراك الشعبي حتى تلبية مطالبه بعد استقالة الرئيس السابق عبد العز

جنرال بارز دعا لإطاحة قائد الأركان.. ماذا يحدث داخل الجيش الجزائري؟   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

يرجى التسجيل في الموقع ..من أجل إضافة تعليقك
( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.