التفاعل الاجتماعي يحميك من خطر الانحدار المعرفي

برس بي - نون بوست :

يعزز التواصل الاجتماعي المتكرر من الاحتياطي المعرفي ويقلل من خطر الإصابة بالخرف.
ترجمة حفصة جودة في الشهر الماضي أعلن مؤتمر جمعية الزهايمر الدولي السنوي في لوس أنجلوس عن تأثير عوامل نمط الحياة في الحد من خطر الخرف، فقد قُدمت 5 دراسات ركزت على تداخلات أنماط حياة معينة (مثل ممارسة الرياضة بانتظام واتباع نظام غذائي صحي والتوقف عن التدخين والتحفيز المعرفي)، التي اتضح أنها تقاوم الخطر الجيني للزهايمر والخرف. تقول آخر الأبحاث المنشورة إن تعزيز الاحتياطي المعرفي من خلال خيارات في نمط الحياة يعزز مجموعة واسعة من الوقاية العصبية المرتبطة بالحد من خطر الخرف، وعلى حد علمي لم يكن التواصل الاجتماعي على قائمة عوامل نمط الحياة المرتبطة بالحد من خطر الخرف في المؤتمر، لكن دراسة جديدة

التفاعل الاجتماعي يحميك من خطر الانحدار المعرفي

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.