الاستنكاف ضميريًا.. الحق في رفض القتل وقت الحرب

برس بي - نون بوست :

يُعرف هؤلاء الأشخاص بـ "الأفراد الذين يطالبون بالحق في رفض أداء الخدمة العسكرية"، أو بمعنى أكثر بساطةً هم الأشخاص "الذين يرفضون حمل السلاح"، على أساس حرية الفكر أو الضمير أو الدين. ونظرًا لذلك يتم في بعض البلدان تعيين المستنكفين ضميريًا في خدمة مدنية بديلة عن التجنيد العسكري لأن بعض المستنكفين ضميريًا يعتبرون أنفسهم مسالمين أو غير عدوانيين
استنادًا إلى قصة حقيقية، يعرض فيلم "حياة مخفية" للمخرج الأمريكي الشهير، تيرنس ماليك، قصة بطل غير معروف، اسمه فرانز باجير شتاتر، حيث تدور الأحداث حول موقف الشاب النمساوي من التجنيد الإجباري الذي فرضه أدولف هتلر على النمساويين جميعًا من أجل الدفاع عن النازيين في الحرب العالمية الثانية، ولكن فرانز رفض الانصياع لقواعده، بناءً على مبادئ

الاستنكاف ضميريًا.. الحق في رفض القتل وقت الحرب   المزيد لقراءة الخبر من المصدر

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.