حملة دعائية مبكرة لـ"مغازلة" المواطنين فى الانتخابات الرئاسية الجزائرية

برس بي - صوت الإمارات :

بدأ المرشحون إلى الانتخابات الرئاسية في الجزائر حملة مبكرة، معلنين عن برامجهم الانتخابية وتعهداتهم في محاولة لمغازلة الناخبين واستقطابهم، وذلك قبل أسبوع من البداية الرسمية للحملة الدعائية، التي يعتقد أن تنظيمها سيواجه صعوبات كبيرة، في ظل تزايد الحشد ضد هذا الموعد الانتخابي المرتقب.
وكان المجلس الدستوري قد أعلن، السبت، عن قائمة تضم خمسة مرشحين للانتخابات الرئاسية المقررة في 12 كانون الأول/ديسمبر المقبل، بينهم وزيران ورئيسا حكومة في عهد الرئيس المستقيل، عبد العزيز بوتفليقة، وناشط سابق في حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم، وهم: عبد المجيد تبّون وعزالدين الميهوبي وعلي بن فليس وعبد القادر قرينة وعبد العزيز بلعيد.
مناظرات تلفزيونية
من جهته، قال مصدر من السلطة المستقلة للانتخابات لـ"العربية.نت" إن الحملة الدعائية للانتخابات الرئاسية ستنطلق الأحد المقبل 17 تشرين الثاني/نوفمبر لتتواصل على...

حملة دعائية مبكرة لـ"مغازلة" المواطنين فى الانتخابات الرئاسية الجزائرية   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

يرجى التسجيل في الموقع ..من أجل إضافة تعليقك
( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.