صمود ذرى مؤشرات «وول ستريت» رهن بمفاوضات التجارة

برس بي - الخليج :

إعداد:بنيامين زرزور كلمة للرئيس دونالد ترامب غداً أمام نادي نيويورك الاقتصادي، تحدد وحدها مناخ التداولات في «وول ستريت» هذا الأسبوع، إضافة إلى ظهور جيرومي باول أمام الكونجرس، ونتائج الشركات التي منحت الأسهم القسم الأكبر من زخم الأرقام القياسية التي بلغتها حتى الآن.تصدر كلمة ترامب قائمة اهتمامات قوى السوق مرتبط بعامل الدفع الأهم الذي أوصل المؤشرات إلى هذا الحد من النشاط، وهو الجانب المتعلق بمفاوضات التجارة مع الصين، ورفع التعرفة الجمركية عن صادراتها إلى الولايات المتحدة، الذي تسببت تغريدة لترامب يوم الجمعة حوله، في إرباك حركة الأسهم.وقد عكس مسار العائد على سندات الخزانة الأمريكية مخاوف المستثمرين حول استقرار أداء الاقتصاد العالمي، حيث سجلت فئة السنوات العشر ارتفاعاً تجاوز 32 نقطة أساس ليصل إلى 1.94%، وهو أعلى مستوى يبلغه منذ أغسطس/‏آب الماضي، نتيجة تهديدات ترامب بعدم رفع ...

صمود ذرى مؤشرات «وول ستريت» رهن بمفاوضات التجارة   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.