الدعم الأمريكي للأطماع الإقليمية الإسرائيلية وتأثيره على النزاعات العالمية

الدعم الأمريكي للأطماع الإقليمية الإسرائيلية وتأثيره على النزاعات العالمية

برس بي - متابعات :

متابعات: في الوقت الذي بدأت فيه الحملات الانتخابية للرئاسة الأمريكية لعام 2020 تزداد قوة، تتجاوز إدارة ترامب حدود المعقول لجذب انتباه مؤيديها الأكثر ولاءً في محاولة للحصول على دعمهم، وفي حين استخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال حملته الانتخابية السابقة، شعار «أميركا أولاً» لاستمالة الطبقة الوسطى، فإنه بالكاد يخفى على أحد أن نتيجة كل سباق للانتخابات الرئاسية يتم تحديدها من خلال تحالف المقاولين العسكريين واللوبي الإسرائيلي القوي وخاصة ذلك الممثل تمثيلاً جيداً في الكونغرس، لذا يمكننا القول إن البيت الأبيض يتخذ خطوات سفيهة بشكل متزايد لدعم أطماع «إسرائيل» الإقليمية. في الربيع الماضي، زار السيناتور الأمريكي ليندسي غراهام برفقة رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الجولان المحتل، وفي أعقاب هذه الزيارة، وعد غراهام باتخاذ خطوات لتسهيل عملية اعتراف واشنطن بضم الجولان السوري المحتل ...

الدعم الأمريكي للأطماع الإقليمية الإسرائيلية وتأثيره على النزاعات العالمية   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

إضافة تعليق