هل تخاف الظلام أو البقاء وحيداً؟ تعرّف على رُهاب الأشباح وكيفية علاجه

برس بي - هوف بوست :

هل تخاف من الأشباح والجن بشكل مُبالغ فيه أو تعرف أحداً يفزع منها؟ هذا الخوف ليس عادياً، بل هو نوع من أنواع الرُّهاب/الفوبيا المعروفة. نعم، هو حالة طبية يطلق عليها اسم Phasmophobia، أو رُهاب الأشباح.بالنسبة للأشخاص الذين يعانون رهاب الأشباح، فإن مجرد ذكر الأشياء الخارقة للطبيعة، مثل: الأشباح، والسحرة، ومصاصي الدماء، يمكن أن يكون كافياً لإثارة الخوف غير المنطقي.قد يكون المحفز مشاهدة فيلم رعب سينمائي أو عرض رعب تلفزيوني، وقد تكون الذكريات أو السيناريوهات التخيلية هي كل ما يلزم لتوليد القلق الشديد أو الرعب المُطلق.الخوف من الأشباحيُعاني عديد من الأطفال الخوف من الأشباح أو الكائنات غير المرئية الأخرى منذ صغرهم.بالنسبة لكثيرين، تختفي تلك المخاوف والقلق بعد انتقالهم إلى مرحلة المراهقة، لكن بالنسبة للآخرين، يبقى الخوف مُستمراً معهم وقد يزداد سوءاً ويتحول إلى رُهاب مُزمن ومُوهن.أسباب رهاب الأشباحلا...

هل تخاف الظلام أو البقاء وحيداً؟ تعرّف على رُهاب الأشباح وكيفية علاجه   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

إضافة تعليق