وضع الأطفال أمام الشاشات صباحا يزيد خطر تعرضهم لمشكلات في النطق

برس بي - صوت الإمارات :

أظهرت دراسة حديثة أن الأطفال المعرضين للشاشات على تنوعها من تلفزيون وأجهزة ألعاب وهواتف وحواسيب وأجهزة لوحية، خلال الصباح قبل الذهاب للمدرسة يواجهون خطرا أعلى بثلاث مرات للإصابة باضطرابات في النطق.وبينت الدراسة التي نشرت نتائجها الثلاثاء في التقرير الأسبوعي الصادر عن وكالة "أس بي أف" الفرنسية للصحة العامة أنه في حال كان هؤلاء الأطفال يجرون مناقشات "نادرة أو معدومة" مع أهاليهم في شأن ما يرونهم على الشاشات، فإنهم يزيدون خطر الإصابة بصعوبات في النطق بواقع ست مرات.
وأوضحت مانون كوليه من جامعة رين وهي إحدى الباحثات لوكالة فرانس برس "ليس المهم الوقت الذي تجري تمضيته أمام الشاشات، وهو عشرون دقيقة صباحا في المعدل، إذ إن ما يؤثر في الموضوع هو في أي مرحلة من النهار" يحصل ذلك، وقالت "هذا سيشتت انتباههم ويجعلهم أقل قدرة على التعلم".
ولم تخلص الدراسة
...

وضع الأطفال أمام الشاشات صباحا يزيد خطر تعرضهم لمشكلات في النطق   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

يرجى التسجيل في الموقع ..من أجل إضافة تعليقك
( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.