فوز ساحق بالانتخابات رغم الحجاب.. الدرس الذي تقدمه رئيسة وزراء نيوزيلندا لزعماء الغرب الذين يتاجرون بالعداء للإسلام

برس بي - هوف بوست :

جاء فوز جاسيندا أرديرن رئيسة وزراء نيوزيلندا بمثابة ضربة كبيرة لنهج شائع للعديد من القادة الغربيين لتحقيق شعبية إثارة قضايا العداء للإسلام.
إذ تظهر النتائج أن حزب العمال يسار الوسط بزعامة أرديرن فاز بنسبة تقارب 50% من الأصوات، مما يعني أنه من المرجح أن يسجل حزبها أعلى نتيجة حققها أي حزب منذ إدخال النظام السياسي الحالي للبلاد في عام 1996.
إذ تظهر النتائج أن حزب العمال يسار الوسط بزعامة أرديرن فاز بنسبة تقارب 50% من الأصوات، مما يعني أنه من المرجح أن يسجل حزبها أعلى نتيجة حققها أي حزب منذ إدخال النظام السياسي الحالي للبلاد في عام 1996.
وتعني هذه النتيجة أن حزبها من المتوقع أن يفوز بـ 64 مقعداً من أصل 120 مقعداً برلمانياً، مما يجعله أول حزب قادر على الحكم بمفرده في ظل النظام الحالي. إذ إن الائتلافات هي القاعدة في نيوزيلندا، حيث لم يفز أي حزب بأغلبية الأصوات في السنوات الأربع والعشرين...

فوز ساحق بالانتخابات رغم الحجاب.. الدرس الذي تقدمه رئيسة وزراء نيوزيلندا لزعماء الغرب الذين يتاجرون بالعداء للإسلام   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

إضافة تعليق