قصور كور الفلسطينية حجارة تنطق تاريخًا وتنتظر الاهتمام

قصور كور الفلسطينية حجارة تنطق تاريخًا وتنتظر الاهتمام

برس بي - صوت الإمارات :

حمامة البر الفلسطينية، أو هكذا عرفت لدى البحارة، هي قصور كور التاريخية الشاهدة على حقب زمنية طويلة، فعلى ارتفاع يزيد عن 400 متر عن سطح البحر تحتضن قرية كور، شمالي الضفة الغربية، أحد عشر قصرا تاريخيا تعود إلى أكثر من ستمائة سنة.يعود تاريخ المباني الأثرية في القرية إلى العهد المملوكي والعهد العثماني، وتقسم المباني الأثرية في كور إلى مبانٍ عثمانية في الجهة الشمالية من القرية، ومبانٍ مملوكية في القسم الجنوبي، وكور، هي القرية الفلسطينية الوحيدة التي تتكون من مجموعة من القصور المزينة بالقباب المزخرفة، وتميزت قلعتها قلعة “الجيايسة” المعروفة بقلعة كور بتصميمها العسكري.
يمكن للزائر أن ينعم بنسيم البحر الأبيض المتوسط الذي تطل عليه القصور على بعد بضعة كيلومترات ويطلق على هذه المباني بحمامة فلسطين البيضاء لأن البحارة على متن سفنهم في البحر المتوسط يستطيعون أن يشاهدوا أبنية القرية وحجارتها...

قصور كور الفلسطينية حجارة تنطق تاريخًا وتنتظر الاهتمام   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

إضافة تعليق