الوطن ليس فندقا! 

برس بي - الشروق :

عبد المالك سلال غاضبٌ جدّا بسبب كثرة المحاكمات والأحكام التي تلاحقه في هذه القضية أو تلك، ومما قاله وتناقله الحضورُ في آخر الجلسات التي شوهد فيها، ترديده أمام القاضي “كلمات ليست كالكلمات” أثارت حيرة البعض وأسف آخرين، وشماتة فريق ثالث، حين قال الوزير الأول الأسبق إنه “يشعر بالإرهاق النفسي والجسدي”، وبأنه “لم يعُد يملك سوى معاشه للتقاعد”، بل وأوصى بدفنه خارج الجزائر “لأنه يخشى أن تحجز المحكمة على قبره”! كلامٌ يدل للمرة الألف، بأن سلال، ومن معه، لم يشعروا يوما بقيمة هذا الوطن الذي حكموه لسنوات، أو بعظمة تاريخه، وبأن علاقتهم بهذه الجزائر وإن أحاطوها بشعارات براقة، فهي لم تكن تعني لهم سوى المزيد من النفوذ والمصالح والمشاريع والصفقات والحسابات البنكية… لقد تعاملوا مع الوطن كفندق يقيمون فيه، فإن ساءت خدماتُه غادروه! قد يقول قائلٌ إن سلال مثل ...

الوطن ليس فندقا!    للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

إضافة تعليق