دبلوماسيون مؤيدون للمجلس العسكري يسيطرون على السفارة في لندن وتوقيف ممثل شهير في رانغون

برس بي - فرانس 24 :

أمر المجلس العسكري في بورما دبلوماسييه في لندن بإقصاء السفير المؤيد لأونغ سان سو تشي، الأمر الذي أدانته بريطانيا في حين اعتقل ممثل مشهور الخميس في رانغون.
ولم يتراجع القمع الدموي لقوات الأمن للحركة المطالبة بالديموقراطية التي تهز البلاد منذ أكثر من شهرين وسط استهجان دولي.
واستولى دبلوماسيون مقربون من المجلس العسكري على سفارة بورما في لندن ورفضوا السماح للسفير كياو زوار مين الداعم لسو تشي بدخول المبنى.
وقال كياو زوار مين إن الملحق العسكري سيطر على السفارة منددا ب"نوع من حركة انقلابية" في أجواء دبلوماسية متوترة.
ودان وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب الخميس "الترهيب" الذي تمارسه المجموعة العسكرية البورمية عقب استيلائها على سفارة بورما في لندن.
وقال في رسالة على تويتر "ندين ترهيب النظام العسكري البورمي في لندن أمس". وحيا "شجاعة" السفير البورمي وكرر دعوته إلى وضع حد "للعنف المروع ... ...

دبلوماسيون مؤيدون للمجلس العسكري يسيطرون على السفارة في لندن وتوقيف ممثل شهير في رانغون   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

إضافة تعليق