ما أنسب وقت لحفظ القرآن الكريم ومراجعته؟ … “الشيخ الخضير” يُجيب

برس بي - صحيفة الأحساء :

أوضح الشيخ الدكتور عبدالكريم بن عبدالله الخضير، عضو هيئة كبار العلماء وعضو اللجنة الدائمة للإفتاء سابقًا، أنسب وأفضل الأوقات لحفظ القرآن الكريم ومراجعته. وقال الشيخ الخضير رداً على سؤال في هذا الشأن: إن الأنسب للحفظ الوقت الذي يصفو فيه البال ويسكن فيه ويهدأ فيه الجو، بحيث ما يكون هناك تشويش ولا حركة، وهذا في الغالب في آخر الليل إذا هدأ الناس، فإذا هدأ الناس وليكن في مكان محصور لا يتشتت فيه الذهن فهذا أنسب وقت للحفظ والمراجعة. وأضاف أن طريقة المراجعة تتمثل فيما ذكره بعضهم في كتب آداب التعلم أن يُحدد القدر المناسب لحافظته قوةً وضعفًا، فإذا كان قوي الحافظة ويستطيع أن يحفظ ورقة يُحدد ورقة ويكررها حتى يتقنها، وإذا كان أقل من ذلك كنصف ورقة أو ربع ورقة أو آيتين أو ثلاث إلى غير ذلك على حسب قدرته، فيختبر حافظته في أول يوم فإذا أتقن هذا القدر كرره حتى يتقنه، ومن الغد يكرر هذا القدر خمس مرات، ثم يبدأ...

ما أنسب وقت لحفظ القرآن الكريم ومراجعته؟ … “الشيخ الخضير” يُجيب   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

إضافة تعليق