كيف تصحح القدس مسار الأمة التحرري؟

برس بي - هوف بوست :

 رغم ما يتسبب به العلو الصهيوني من ألم ورغم ما يخلفه عدوانه من خسائر فإن هناك أملا صاعدا يكافح وسط حالة الإحباط الشاملة مسفرا عن مقاومة لا تحسب أي حساب لمعايير الربح والخسارة، والتي حسبها أنها تدافع بما تملك وتقدم نموذجا يأبى أن يتوارى إلى الظل والانهزام أمام كل ما يلحق الأمة العربية والإسلامية من ضعف ومن هوان
 نموذج المرابطين في الأقصى وأمام بواباته وفي الحارات المجاورة له هو واحد من أرقى وأنبل تلك النماذج المقاومة التي تواجه بصدور عارية كل إرهاب قطعان المستوطنين ومختلف قوى الاحتلال الصهيوني فتتكفل بحراسة أقصاها وقدسها نيابة عن ملايين من الكم المهمل من البشر من المتقاعسين عن نصرتها ممن يعتبرونها إحدى أقدس البقاع لديهم ودون أن تتذرع بغياب مقومات المواجهة أمام إرادة دولية “جبارة” مصرة على اقتلاع الحق الفلسطيني من جذوره مثلما يصنعون
 ليس عبثا أن تحتضن القدس ...

كيف تصحح القدس مسار الأمة التحرري؟   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

إضافة تعليق