التعنت البولندي في خرق معاهدات الاتحاد الأوروبي

برس بي - صحيفة العربي الجديد :

يبدو أن الاتحاد الأوروبي، بعد أن كان متردداً في استخدام أداة الضغط المتمثلة بقطع الأموال عن بولندا، حيث تفرض الحكومة حضورها وسطوتها بأموال دافعي الضرائب من الأوروبيين، قرر توجيه إنذاراً نهائيا لوارسو، وتم منحها مهلة حتى 16 أغسطس/آب المقبل لحل الهيئة التأديبية القضائية المثيرة للجدل والتي تنتهك القانون الأوروبي.
ويأتي ذلك، مع بلوغ الصراع ذروته بين الجانبين، بعد أن قضت المحكمة الدستورية الخاضعة للسيطرة السياسية في وارسو، بأن الأخيرة ليست ملزمة بطاعة أوامر محكمة العدل الأوروبية التابعة للاتحاد الأوروبي، ما يشير لتلاشي سيادة القانون في الدولة العضو في التكتل بفعل تجاهلها أمر المحكمة الأوروبية، وكذلك الحكم الطارىء أخيراً.
التهديد الشديد اللهجة، جاء في تصريح لنائبة رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي المسؤولة عن سيادة القانون الأوروبي فيرا يوروفا، مع صحيفة "فرانكفورتر الغماينة تسايتونغ"، اليوم الثلاثاء، إذ اعتبرت أنه يجب الإصرار على أولوية القانون الأوروبي واحترام أحكام محكمة العدل الأوروبية، إذا لم تعلق الحكومة البولندية العمل الفوري لأنشطة الهيئة التأديبية والتي تشكلت في العام 2018.
ومع العلم أن المحكمة الدستورية تفترض أن عدداً من مواد معاهدة الاتحاد الأوروبي لا تتوافق بشكل أساسي مع الدستور البولندي. ومن المعروف أن مواد المعاهدة تحدد أسبقية قانون الاتحاد الأوروبي والتزام الدول الأعضاء بالامتثال له.
وعليه، فإنه وإذا لم تمتثل بولندا ببقرار الأوروبي بحلول التاريخ المذكور، فإنه، ووفق الصحيفة ذاتها، يمكن للمفوضية أن تطلب من المحكمة الأوروبية أن تطالبها إما بدفع غرامة لمرة واحدة، أو دفع مبلغ يومي حتى تحل وارسو الهيئة موضوع النزاع، حتى أنه من الممكن اعتماد المزج بين العقوبتين، بشرط أن لا يقل المبلغ المدفوع لمرة واحدة عن 3,158 مليون يورو، حيث يعتمد التسعير اليومي على خطورة المخالفة ومدتها والقدرة المادية للدولة العضو.
وعلى الرغم أن رئيس الوزراء البولندي، ماتيوش مورافيتسكي، يصور نفسه كضحية أمام تدابير بروكسل، أبرزت شبكة "إيه آر دي" الإخبارية، أن التقرير السنوي حول سيادة ...

التعنت البولندي في خرق معاهدات الاتحاد الأوروبي   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

كانت هذه تفاصيل التعنت البولندي في خرق معاهدات الاتحاد الأوروبي نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله .

كما تَجْدَر الأشارة بأن الموضوع الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة العربي الجديد وقد قام فريق التحرير في برس بي بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الموضوع من مصدره الاساسي.