نواب أميركيون يطلبون تخصيص مبعوث خاص لرصد "الإسلاموفوبيا"

نواب أميركيون يطلبون تخصيص مبعوث خاص لرصد "الإسلاموفوبيا"

برس بي - صحيفة العربي الجديد :

ناشد عدد من نواب الكونغرس الأميركي، من بينهم النائبة إلهان عمر، وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن استحداث منصب مبعوث خاص لرصد "الإسلاموفوبيا"، ومكافحة ذلك حول العالم. 
كما طالب النواب أن يرصد تقرير الولايات المتحدة السنوي، حول اضطهادات حقوق الإنسان في العالم، أعمال العنف المعادية للإسلام من قبل الحكومات، بالإضافة إلى حالات الإفلات من العقاب.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقدته النائبة عمر وعدد من النواب، ومنظمات مدنية بمناسبة صدور تقرير عن "مجلس العلاقات الإسلامية -الأميركية" (CAIR)، وهي منظمة أميركية غير حكومية.
ويرصد التقرير زيادة في نسبة الاعتداءات على المسلمين أو أماكن العبادة كالمساجد في الولايات المتحدة، كما يسجل تمييزاً ضدهم على عدد من المستويات في الأعوام الأخيرة بما فيها العام الحالي.
وبحسب التقرير، الذي وصلت مكتب "العربي الجديد" في نيويورك نسخة منه، فقد سجلت المنظمة ارتفاعاً في عدد الهجمات ضد مسلمين عموماً وزيادة في عدد الهجمات على المساجد داخل الولايات المتحدة خلال مايو/أيار ويونيو/حزيران، وهي الفترة التي شهدت حرباً على غزة واحتجاجات في القدس وباقي الأراضي الفلسطينية المحتلة كما في الداخل الفلسطيني.
وجاء في التقرير "منذ بداية العام، تلقى مجلس العلاقات الإسلامية -الأميركية مئات الشكاوى من الفروع في جميع أنحاء البلاد، كما تلقينا أكثر من 500 شكوى في مقرنا الوطني (العاصمة واشنطن) تتعلق بجرائم الكراهية ضد المسلمين، والتمييز، وقضايا الهجرة والسفر، وحوادث التنمر في المدارس".
 وأضاف "في إبريل/نيسان 2021، أصدر مجلس العلاقات الإسلامية -الأميركية تقريره الخاص بالحقوق المدنية، والذي وثق أكثر من 6 آلاف شكوى على مستوى البلاد في عام 2020، كان معظمها متعلقًا بالتمييز.
وفي عام 2019، أصدر مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية تقريرًا يوثق أكثر من 10 آلاف حادث تمييز ضد مسلمين في الفترة ما بين الأعوام 2014-2019". 
ويسلط التقرير الضوء على 38 حادثة من مئات الحالات التي تم توثيقها منذ بداية العام، وتشمل جرائم الكراهية والتحرش والتنمر في المدارس والتمييز...

نواب أميركيون يطلبون تخصيص مبعوث خاص لرصد "الإسلاموفوبيا"   للمزيد اقرأ الخبر من المصدر

يرجى التسجيل في الموقع ..من أجل إضافة تعليقك