كيف استطاعت الإمارات أن «تبسط يدها» في موريتانيا؟

برس بي - ساسة بوست :  تشبثًا بالنفوذ في أفريقيا بعدما انقلبت عدة دول أفريقية عليها؛ يبدو أن الإمارات لم تجد سوى موريتانيا، «بلاد شنقيط» الهادئة، لتفرض عليها الكثير من الإملاءات السياسية.
هذه الدولة التي كان من المفترض – في رأي البعض- أن تكون بعيدة عن الاستقطاب الإماراتي في أزمة أبوظبي مع تيارات الإسلام السياسي، ومع قطر وإيران؛ حضرت بقوة في أزمات أبوظبي، فنرى نواكشوط التي قطعت علاقتها بقطر في اليوم الثاني للأزمة الخليجية،  وقد أقدمت على إغلاق مركز تكوين العلماء المحسوب على المعارضة الموريتانية استجابة للرغبة الإماراتية في النيل من المحسوبين على الإخوان المسلمين، بل وصل حد تغلغل أبوظبي في الشأن الموريتاني إلى حد الانزعاج من سفر مسؤول حكومي موريتاني إلى قطر قبل أيام، بل إنها تمكنت بالفعل من منعه من المشاركة في برنامج حواري لقن
كيف استطاعت الإمارات أن «تبسط يدها» في موريتانيا؟
( برس بي PRESSBEE ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.