الفيلم المغربي: المال موجود.. الإبداع قليل

برس بي - صحيفة العربي الجديد :



في الدورة الـ20 لـ"المهرجان الوطني للفيلم بطنجة" (المغرب)، المُقامة بين الأول والتاسع من مارس/ آذار 2019، انتصرت "السينما النظيفة"، إذْ لم يُخدش الحياء العام والهشّ. مع ذلك، لم يهطل مطرٌ كاف في طنجة. هذا للذين يفسّرون الجفاف بكثرة القُبل في الأفلام. المُلاحَظ أن عددًا من الأفلام تريد أن تكون كوميدية، لكن حواراتها باللغة الفرنسية. واضحٌ أن المخرج لا يعرف جمهوره جيدًا. 
طيلة أيام الدورة الـ20، لم تُكتب مقالة واحدة عن أفلام المسابقة، بينما طفت تعليقات فيسبوكية عامة، تمتدّ بين كلمتين وعشر كلمات على الأكثر. تعليقات تُصدر أحكامًا قيميّة، من دون ذكر فيلم معيّن، حفاظًا على العلاقات العامة التي ربما تُدرّ "دعوة كريمة"، أو قرارًا بتعيينٍ في لجنة دعم سخيّة. عادة، بعد عرض كلّ فيلم، تنتشر آراء علنية وأ

الفيلم المغربي: المال موجود.. الإبداع قليل

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.