"مايكروسوفت" تنفي تورطها في تعقب مسلمي الصين

برس بي - صحيفة العربي الجديد :



نفت شركة "مايكروسوفت" الأميركية أي علاقة لها بتطبيق مثير للجدل يعتمد تقنية التعرف إلى الوجه، وتستخدمه السلطات الصينية في تعقب الأشخاص من أقلية مسلمي الإيغور.



وكان الباحث الأمني، ​​فيكتور جيفيرز، كشف أن تطبيق "سِنس نتس" الصيني SenseNets ترك قاعدة بيانات المراقبة مكشوفة، ما كشف عن تعقّب أكثر من 2.5 مليون شخص في إقليم شينجيانغ، حيث استهدفت بكين مسلمي الإيغور، في فبراير/شباط الماضي.

وأشارت تقارير إلى أن استخدام تقنية التعرف إلى الوجه المذكورة تعدّ جزءاً من برنامج مراقبة واسع النطاق يتضمن أيضاً جمع عينات من الحمض النووي للإيغور.
وكشف جيفيرز، الأسبوع الماضي، أن "سِنس نتس" أدرجت "مايكروسوفت" ضمن قسم "الشركاء"، على موقعها الإلكتروني، ما أثار غضب الجماعات الحقوقية.

وأكدت شركة البرمجيات العملاق

"مايكروسوفت" تنفي تورطها في تعقب مسلمي الصين

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.