بحثًا عن البساطة.. هل ينبغي علينا ترك المجتمعات والهرب للطبيعة؟

برس بي - نون بوست :

نشأت في العقود الأخيرة العديد من المجتمعات أو التجمّعات الصغيرة التي تقوم فكرتها على اعتزال العالم ونبذ نمط الحياة العصري الذي تحكمه الحداثة والتقدّم التكنولوجي والقيم الاستهلاكيّة المستعبِدة للإنسان





مع تسارع الإيقاع في العالم وتزايد وتيرته، يزداد شعور عدد كبير من الناس بالوحدة والانعزال عن المجتمع وما يحيط بهم، لا سيّما مع ما تحكمه من أنظمة رأسمالية واستهلاكية وتكنولوجية تحبسه في فقاعاتها وتفصله عن ذاته الحقيقية وواقعه المعاش، وتستمرّ في خلق العديد من الرغبات والاحتياجات والضغوطات التي تهدف إلى جعله جزءًا من القطيع.
ونتيجةً لذلك الشعور، لم يكن غريبًا أنْ تنشأ العديد من المجتمعات أو التجمّعات الصغيرة التي تقوم فكرتها على اعتزال العالم ونبذ نمط الحياة العصري الذي تحكم

بحثًا عن البساطة.. هل ينبغي علينا ترك المجتمعات والهرب للطبيعة؟

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.