هل وبّخت واشنطن مستشار الأمن القومي الأفغاني بسبب انتقاده خليل زاد؟

برس بي - صحيفة العربي الجديد :



نفت الحكومة الأفغانية أنباء استدعاء الخارجية الأميركية لمستشار الأمن القومي الأفغاني حمد الله محب، على خلفية توجيهه انتقادات لاذاعة للمبعوث الأميركي للمصالحة الأفغانية زلماي خليل زاد، واتهامه بـ"السعي من أجل الحصول على مكاسب شخصية، وتهميش دور الحكومة الأفغانية، والعمل من أجل تشكيل الحكومة المؤقتة".


وقال الناطق باسم مكتب مستشار الأمن القومي طارق أرين لـ"العربي الجديد"، إن "تلك الأنباء غير صحيحة"، إذ "لم تقم الخارجية الأميركية بتاتاً باستدعاء مستشار الأمن القومي الأفغاني، كما لم يتم خلال زيارة محب للخارجية الأميركية، التطرّق إلى أي موضوع تطرقت إليه بعض وسائل الإعلام الغربية والمحلية".
وذكر أرين أن اجتماع محب بالمسؤولين في الخارجية الأميركية، "كان مثل الاجتماعات الرسمية الأخرى، وكان من ضمن

هل وبّخت واشنطن مستشار الأمن القومي الأفغاني بسبب انتقاده خليل زاد؟

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.