تظاهر أنه مات ليفلت من رصاص منفِّذ هجوم نيوزيلندا.. ماذا حدث معه؟

برس بي - هوف بوست :

استلقى رجلٌ على أرضية المسجد مُتظاهراً بالموت بعد إصابته برصاصةٍ في ساقه إبان إطلاق النيران العشوائي في كرايست تشيرش.
وكان مصطفى بوزتاس يستمع إلى الخطبة داخل مسجد النور حين سمع أصوات الأعيرة النارية بعد ظهر يوم الجمعة 15 مارس/آذار 2019.
وقال: «بدأ الجميع في الركض والصراخ»، وفق ما نقل موقع Stuff النيوزيلندي.
 

وركض بوزتاس إلى زاوية المسجد، لكن مُطلِق النار أصابه بطلقةٍ في ساقه هوى على إثرها أرضاً.
«سقطت أرضاً وتظاهرت بالموت.. لكنني كنت هادئاً في قرارة نفسي لأني أعلم بأنني سأكون شهيداً».
وبمجرد توقُّف إطلاق النار، رفع بوزتاس رأسه ليجد رجلاً يركض باتجاه النافذة ويهرب.
وحين خرج من المسجد، رأى طالباً شاباً في المدرسة الثانوية وهو مُستلقٍ على الأرض داخل موقف سيارات.
وأضاف: «أجريت عملية الإنعاش ال

تظاهر أنه مات ليفلت من رصاص منفِّذ هجوم نيوزيلندا.. ماذا حدث معه؟

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.