سلمية الحراك الجزائري تتيح مشاركة الرضع والأطفال

برس بي - صحيفة العربي الجديد :



اختارت عائلات جزائرية أن تصطحب الأطفال والرضع خلال المشاركة في مسيرات الحراك الشعبي، في مشاهد تحمل دلالات سياسية واضحة على مدى سلمية الحراك.

وتظهر عائلات جزائرية برفقة أطفالها الذين يلتحفون العلم والرموز الوطنية في كثير من الشوارع والساحات بعد أن نجح الجزائريون في كسر حاجز الخوف الطويل في 22 فبراير/شباط الماضي، ما يساهم في توسيع قاعدة المشاركة، وزيادة عدد المتظاهرين، كما يدفع قوات الشرطة إلى تلافي استعمال العنف، إضافة إلى التزام السلمية من جانب المتظاهرين.وفضّل عبد الله الذي يقيم في منطقة القبة أعالي العاصمة الجزائرية، أن يصطحب رضيعه البالغ من العمر سنة ونصف السنة معه إلى "ساحة أودان" وشارع ديدوش مراد، وقال لـ"العربي الجديد"، إنه يقوم باصطحاب كل أطفاله للمشاركة في الحراك منذ الجمعة الثاني

سلمية الحراك الجزائري تتيح مشاركة الرضع والأطفال

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.