الإنتاج العربي: الصراع السعودي ـ السعودي

برس بي - صحيفة العربي الجديد :


في منتصف الشتاء الحالي، حاول رئيس هيئة الترفيه في السعودية، تركي آل الشيخ، السيطرة على السوق الفنية المصرية. المعروف، هو أنَّ آل الشيخ متحيِّز إلى مجموعة MBC، التي تحولت إلى شركة مساهمة سعودية، بعد الأزمة الشهيرة التي مرّت بها عام 2017، واعتقال مؤسسها وليد الإبراهيمي، من ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، ثم الإفراج عنه. وسيطر سعوديون تابعون لمحمد بن سلمان بشكل كامل على المحطة العربية الشهيرة، التي أصبحت مع الوقت وزارة إعلام سعودية مرادفة للوزارة الأصلية. الوزارة التي يترأسها تركي شبانة، الابن البارّ للأمير الوليد بن طلال. لكن السؤال اليوم هو: ما الذي يحصل داخل "الأجنحة الفنية" للمملكة. الأجنحة الموزعة عشوائياً بين شركة "روتانا"، وبين الشركات الأخرى التي دأبت MBC على تأسيسها منذ سنوات، كالشرك

الإنتاج العربي: الصراع السعودي ـ السعودي

( برس بي ) قارئ إخباري مستقل لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع.